-------------------------

ثورة سوريا

دروس ونشرات

عدد الزوار : 4472 عدد الدروس : -12 عدد الاقسام : 2
الاقسام
 
الدروس الكتابية
عدد الدروس : -15
اخر تحديث :
نشرات ومطويات
عدد الدروس : 1
اخر تحديث :
 
 
الدروس
 
هؤلاء قوم خافوا الله , و خشوا الديان الذي لا يموت , خافوا من عذاب المنتقم الجبار , خافوا على أنفسهم من النار, قرءوا القرآن , تدبروا في آيات الله , ونظروا في قصص السابقين من عباد الله , بكوا .. واقشعرت جلودهم وما غمضت لهم عين , يقول تعالى { ويخرون للأذقان يبكون و يزيدهم خشوعاً } [ الإسراء (109) ] . تتلمذوا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم , درسوا على يده , تعلموا من هديه , إنهم الصحابة الكرام , منابر العلم , ومشاعل النور, عرفوا الله حق المعرفة , فخشوه حق الخشية , ضربوا لنا أرقى الأمثال في خوفهم من الله.
المزيد
خاص بإذاعة طريق الإسلام
11-11-2009 01:43
919 زائر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن الحمد لله .. نحمده .. ونستعينه .. ونستهديه ونستغفره .. ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .. من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً . وأصلى وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين .. أما بعد .. فالموضوع المراد هو أن نعيش فى الدنيا كأننا غرباء أو عابرى سبيل هو موضوع من الأهمية بمكان .. فلو وضعنا هذه الجملة شعاراً لحياتنا سنكون إن شاء الله من الفائزين .
المزيد
خاص بإذاعة طريق الإسلام
11-11-2009 01:44
900 زائر
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الزاهدين وإمام العابدين، أما بعد: فإنّ الدنيا دار سفر لا دار إقامة، ومنزل عبور لا موطن حبور، فينبغي للمؤمن أن يكون فيها على جناح سفر، يهيئ زاده ومتاعه للرحيل المحتوم. فالسعيد من اتخذ لهذا السفر زادا يبلغه إلى رضوان الله تعالى والفوز بالجنة والنجاة من النار. إنما الدنيا إلى الجنة والنار طريق والليالي متجر الإنسان والأيام سوق
المزيد
عن دار الوطن
11-11-2009 01:46
1053 زائر
الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى.. أما بعد: فإنه مهما عاش الإنسان في هذه الحياة ومهما طال به البقاء بها، ومهما استمتع بشهواتها وملذاتها، فإن المصير واحد والنهاية محتومة، ولابد لكل إنسان من نهاية، وهذه النهاية هي الموت الذي لا مفر منه، قال تعالى : { كل نفس ذائقة الموت } [آل عمران:185]. وقال الشاعر : كل ابن أنثى وإن طالت سلامته يوما على آلة حدباء محمــــول
المزيد
عن : دار الوطن
11-11-2009 01:47
846 زائر
الحمد لله غافر الذنب وقابل التوبة شديد العقاب، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد: فهذه رسالة لطيفة كتبها الإمام ابن رجب الحنبلي "رحمه الله"، في كتبه "لطائف المعرف لما لمواسم العام من الوظائف" وفيها الحديث عن التوبة وعدم التسويف وترك داء طول الأمل، والاستعداد للموت
المزيد
دار القاسم
07-07-2012 10:49
704 زائر
** فيما قيل عن التوبة النصوح **
المزيد
ابن القيم
08-07-2012 12:51
764 زائر
سيأتي اليوم الذي ستزال الغشاوة من على عينيك، وينتزع فيه الموت روحك من كل عرق بلا رأفة ولا رحمة، تذكّر اللحظة التي يغسلونك فيها ويكفنونك ويضعونك في حفرة ضيّقة ويهيلون عليك التراب ويذهبون، وتبقى وحيداً.. وترى هناك نار جهنم تضطرم ويشتد سعيرها، وهي تنادي ربها أن يقربها منك، ستبكي وتبكي وتبكي.. وتطلب الرحمة ولكن لن يسمعك أحد؛ فهذا ما اقترفت يداك وهذا ما زرعت لنفسك ولتحصد تضييع أغلى ليالي عمرك..
المزيد
ملفات متنوعة
13-11-2009 03:09
860 زائر
الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى.. أما بعد: فإنه مهما عاش الإنسان في هذه الحياة ومهما طال به البقاء بها، ومهما استمتع بشهواتها وملذاتها، فإن المصير واحد والنهاية محتومة، ولابد لكل إنسان من نهاية، وهذه النهاية هي الموت الذي لا مفر منه، قال تعالى : { كل نفس ذائقة الموت } [آل عمران:185]. وقال الشاعر : كل ابن أنثى وإن طالت سلامته يوما على آلة حدباء محمــــول
المزيد
ملفات متنوعة
13-11-2009 03:10
873 زائر
روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء » (صحيح الجامع الصغير ، رقم 1576). وعن سهل بن سعد الساعدي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباَ كما بدأ، فطوبى للغرباء »، قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: « الذين يَصلُحون إذا فسد الناس » (سلسلة الأحاديث الصحيحة ، رقم 1273). وروي بزيادة بلفظ: "قيل ومن الغرباء؟ قال: « النُّزاع من القبائل » (توقف الألباني في تصحيحه وتضعيفه انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة، رقم1273).
المزيد
مالك بن إبراهيم الأحمد
13-11-2009 03:11
870 زائر
إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونتوب إليه، ونتوكل عليه، ونثني عليه الخير كله، أهل هو أن يعبد، وأهل هو أن يحمد، وأهل هو أن يشكر، فله الحمد كله، وله الشكر كله، وإليه يرجع الأمر كله علانيته وسره، وأشهد أن لا إله إلا الله، خلق السماوات والأرض، وجعل الظُّلمات والنور، وأشهد أنَّ نبينا وقائدنا وقدوتنا إلى الخير محمّد بن عبد الله صلوات ربي وسلامه عليه ما أظلم ليل وأشرق النهار، وعلى آله وصحابته الأبرار..
المزيد
يحيى الزهراني
13-11-2009 03:14
951 زائر
المزيد
مالك بن إبراهيم الأحمد
09-12-2009 10:34
1015 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 12:52
998 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 12:53
1014 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 12:54
1045 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 10:00
1115 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 10:02
1146 زائر
المزيد
الشيخ عبد المحسن الأحمد
20-12-2009 10:03
1243 زائر
 
 
ثورة سوريا
البحث السريع

في الدروس و الاقسام *

جديد القسم

الأكثر زيارة

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

اعلان
القائمة الرئيسية

القائمة العامة

الصوتيات والمرئيات

استراحة الموقع

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 197
بالامس : 1209
لهذا الأسبوع : 5623
لهذا الشهر : 31067
لهذه السنة : 64894
منذ البدء : 2506183
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-5-2011 م

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

جديد الفلاشات