-------------------------

ثورة سوريا

أبو زقم :شباب يأتون بصور لعشيقاتهم وأرقامهن ويمزقونها ويعلنون التوبة أمامه

عرض الخبر
 
أبو زقم :شباب يأتون بصور لعشيقاتهم وأرقامهن ويمزقونها ويعلنون التوبة أمامه
8995 زائر
22/04/2008

جدة: 12-7-2005
أصبح الداعية "أبو زقم" يمثل ظاهرة لافتة على الساحة السعودية من خلال قدرته على هداية الكثير من الشباب، وبالأخص من وقع منهم في براثن الإدمان والانحراف، واحترف التسكع بالسيارات في الشوارع.

وضمن فعاليات المخيم الصيفي الشبابي السادس بمحافظة جدة غرب السعودية الذي افتتح يوم 18 يونيو 2005، انطلق برنامج "إصلاح" الموجه لفئة الشباب الذي يديره الداعية سلطان الدغيلبي (المشهور بأبو زقم، وهي الكنية التي كان يعرف بها قبل توبته) من خلال "جلسات سمر" متوالية كل يوم تقريبا، وتمتاز بالأسلوب البسيط في الطرح، وبالشفافية والجرأة في الحوار بينه وبين الشباب.

وتمكن الشيخ الدغيلبي في أثناء هذه الجلسات التي حضر إحداها مراسل إسلام أون لاين.نت خلال محاضراته من التأثير على عدد غير قليل من الشباب، وإقناعهم بالعدول أمام الملأ عن طريق الانحراف في مشاهد مؤثرة.

ويقول أبو زقم لإسلام أون لاين.نت: "رغم أن بعض الشباب خالط الأمور الضارة وعاقر المعاصي، فإنه يحمل في داخله بذرة الخير والفطرة السوية، ودورنا أن نسعى لتنمية هذه البذرة".

وبعد انتهاء الفترة الأولى من جلسة سمر مع أبو زقم توجه مراسل إسلام أون لاين.نت لأحد الشباب الذي بدا من مظهره أنه غير معتاد على حضور المخيمات الدعوية والمحاضرات، إلا أنه أبدى إعجابه بأبو زقم قائلا: "أسلوبه بسيط وسهل، ويحادثنا وكأنه يعيش بيننا ويعرف همومنا، وأنا من الآن تراجعت عن التفحيط (القيام بحركات بهلوانية) بالسيارة؛ لأنه يؤدي إلى كوارث عديدة وحوادث مأسوية، ويذهب بأرواح كثير من الناس، وأبو زقم أقنعني بهذا خلال الجلسة".

وما إن انتهى الشاب من حديثه صعد على مقر المسرح؛ حيث كان أبو زقم بدأ يخاطب الجمهور في الفترة الثانية من جلسة السمر، واستأذنه في مداخلة قصيرة بدأها قائلا: "أنا اليوم أتوب إلى الله من التفحيط ومن السجائر".

شاب يسلم ما بجيبه من حبوب مخدرة

وتتوالى مشاهد التوبة بينما يلقي أبو زقم محاضرته التي يحث فيها الشباب على الإقلاع عن جميع ما يضرهم من مخدرات وغيرها؛ حيث يخترق شاب آخر -عمره لا يتجاوز الثانية والعشرين - صفوف الحاضرين فجأة، ويصعد على المنصة ويقول: "أكثر من 10 سنوات وأنا أدخن وأشرب -يقصد المسكرات- ومن هذه الساحة والله يشهد على ذلك فإني أعلنها توبة نهائية من هذا الدخان، وأكسر علب الدخان أمامكم"، وهو ما قام به بالفعل بعد أن أخرجها من جيبه.

ويتبعه بعد قليل شاب آخر يخرج مهرولا في أثناء المحاضرة إلى سيارته، ويأتي بكيس ممتلئ بأشرطة الأغاني، ويستبدل بها أشرطة إسلامية.

وهكذا طوال المحاضرة تتوالى المشاهد؛ فتارة شباب يأتون بصور لعشيقاتهم وأرقامهن ويمزقونها، ثم تجد بعضهم يقول: "نحن في هذه الساعات الأخيرة من الليل نرجو من الله أن يتقبلنا من الطائعين التوابين". ثم يصعد آخرون أدمنوا الحبوب والحشيش وأنواعا أخرى من المخدرات ليعلنوا توبتهم بين يدي أبو زقم.

ويقام المخيم الشبابي الصيفي السنوي السادس في جدة بالتعاون بين وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بالمملكة.

ظاهرة الدعاة

وفي معرض تفسيره لدور أبو زقم الإرشادي الناجح مع الشباب، يقول لإسلام أون لاين.نت "خلف السليمان" الإعلامي المهتم بقضايا الأسرة، رئيس تحرير مجلة "فراس" للأطفال: "الشباب في هذه الفترة بالذات بحاجة إلى استقرار اجتماعي، وقد وجدوا في كاريزمية (جاذبية) أبو زقم ما يجذبهم إلى طريق الهداية".

وقال السليمان: "أبو زقم نجح نجاحا كبيرا في سد حالة الفراغ الاجتماعي وغياب القدوة الموجودة عموما في المجتمعات العربية، وشكل في نفس الوقت نقطة استقرار اجتماعي لشبابنا".

وأشار إلى أن أبو زقم يعقد جلساته خاصة مع الشباب في أثناء الفقرات التي يقدمها المخيم، كما يحرص الكثير من الشباب على أداء صلاة الفجر في مكة المكرمة بصحبة أبو زقم؛ وهو ما لم يعتد عليه من قبل العديد منهم.

وفرضت إدارة برنامج المخيم الحجز المسبق من الشباب لحضور جلسات السمر التي يعقدها أبو زقم، والتي تشهد إقبالا مكثفا؛ حيث تجاوز عدد من يحضر الجلسة الواحدة ألفي شاب من مختلف الأعمار.

وأدى ذلك إلى تراجع إدارة المخيم عن قرار سابق لها اتخذته الأسبوع الماضي بقصر دخول سرادق المخيم -حيث مقر جلسة أبو زقم- على من يقومون بالحجز المسبق، بعد أن ظل الشباب يهتفون مطالبين بإتاحة الفرصة لهم للدخول.

ويقول مراسل إسلام أون لاين.نت: إن عددا كبيرا من الشباب يقبل على حضور جلسات أبو زقم لأول مرة.


عبد الله حسن أحد هؤلاء الشباب يقول: "شدني لهذا المخيم محاضرة الشيخ أبو زقم، وتركت بناء على نصيحة أقراني جلسات كورنيش جدة لحضور جلسة الشيخ أبو زقم".

وعن رأيه في إنشاء أندية أو أماكن للشباب من هواة أداء الحركات البهلوانية بالسيارات أو ما يعرف بـ"التفحيط" قال أبو زقم: "من وجهة نظري ستعين المفحطين على التفحيط، وهي إعانة على قتل النفس، وأغلبية من سينخرط في هذا النادي من المفحطين سيجعلون هذه الأندية مقرا للتدريب، ومن ثم سيطبقون ذلك في الأحياء السكنية".

ووجه أبو زقم نداءه إلى المسئولين بضرورة العناية بتبني مثل هذه المخيمات الدعوية؛ لأنها تلعب دورا في إصلاح الشباب، وأوضح أنها من أهم المراكز التربوية التي يمكن أن تستوعب الشباب.
ويرى مراقبون مستقلون أن القبول الهائل الذي يتمتع به العديد من الدعاة والعلماء السعوديون لدى الجماهير تجعلهم يلعبون دورا هاما في المجتمع السعودي، ويحدثون تأثيرا فيه يفوق أحيانا دور المؤسسة الدينية الرسمية.
(منقول عن إسلام أونلاين)

   طباعة 
 
 
التوبة , ويمزقونها , شباب , أبو , وأرقامهن , يأتون , بصور , زقم , لعشيقاتهم , ويعلنون , أمامه
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
16-06-2013 06:48

25-03-2012 03:31

21-03-2012 07:10

29-02-2012 06:34

09-01-2012 06:57

27-01-2011 12:12

13-12-2010 04:20

03-11-2010 03:56

28-03-2010 11:07

28-03-2010 11:00

[ 1 ] [ 2 ] [ التالي ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 = أدخل الكود
 
 
روابط ذات صلة
 
روابط ذات صلة
الخبر السابقة
الاخبار المتشابهة الخبر التالية
 
 
جديد الاخبار
   
 

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

اعلان
القائمة الرئيسية

القائمة العامة

الصوتيات والمرئيات

استراحة الموقع

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 184
بالامس : 4828
لهذا الأسبوع : 9494
لهذا الشهر : 31441
لهذه السنة : 140561
منذ البدء : 2581852
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-5-2011 م

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

جديد الفلاشات

ثورة سوريا