-------------------------

ثورة سوريا

حكم التوبة خشية الفضيحة بين الناس

عرض الفتوى
 
حكم التوبة خشية الفضيحة بين الناس
1150 زائر
22/06/2009
السؤال كامل
ما حكم رجل يتوب من أجل ألا يفضح، أو حتى يستره الله، فهل توبته صحيحة؟
جواب السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتوبة التي وردت النصوص في عظيم فضلها وثوابها هي التي تحققت فيها الشروط التالية:

الشرط الأول: الإخلاص وهو أن يقصد بتوبته وجه الله عز وجل.

الشرط الثاني: الإقلاع عن الذنب.

الشرط الثالث: الندم على فعله.

الشرط الرابع: العزم على عدم الرجوع إليه.

الشرط الخامس: أن تكون التوبة قبل أن يصل العبد إلى حال الغرغرة عند الموت.. فالذي يتوب خشية الفضيحة أو رجاء ستر الله عليه أمام الخلق يكون قد شاب توبته بما يقدح في صحتها وخلوصها لله تعالى، وفي هذا الموضوع يقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في مدارج السالكين: النصح في التوبة يتضمن ثلاثة أشياء:

الأول: تعميم جميع الذنوب واستغراقها بها بحيث لا تدع ذنباً إلا تناولته.

والثاني: إجماع العزم والصدق بكليته عليها بحيث لا يبقى عنده تردد ولا تلوم ولا انتظار بل يجمع عليها كل إرادته وعزيمته مبادراً بها.

الثالث: تخليصها من الشوائب والعلل القادحة في إخلاصها ووقوعها لمحض الخوف من الله وخشيته والرغبة فيما لديه والرهبة مما عنده، لا كمن يتوب لحفظ جاهه وحرمته ومنصبه ورياسته ولحفظ حاله، أو لحفظ قوته وماله أو استدعاء حمد الناس، أو الهرب من ذمهم، أو لئلا يتسلط عليه السفهاء، أو لقضاء نهمته من الدنيا، أو لإفلاسه وعجزه ونحو ذلك من العلل التي تقدح في صحتها وخلوصها لله عز وجل.

والله أعلم.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
 
 
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 9 = أدخل الكود
 
 
روابط ذات صلة
   
 

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

اعلان
القائمة الرئيسية

القائمة العامة

الصوتيات والمرئيات

استراحة الموقع

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 257
بالامس : 2492
لهذا الأسبوع : 2749
لهذا الشهر : 25824
لهذه السنة : 321617
منذ البدء : 2762957
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-5-2011 م

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

جديد الفلاشات

ثورة سوريا